الرئيسية / أبحاث ودراسات / تقرير عن انتهاكات الدولة التركيّة على شمال سوريا

تقرير عن انتهاكات الدولة التركيّة على شمال سوريا

قتل، اغتصاب، تعذيب، قصف وانتهاكات

لقد فقد أكثر من 52 مدني حياته، معظمهم من الأطفال والنساء على الحدود الفاصلة بين شمال سوريا وتركيا بيد الجيش التركي، وإثر قصف الجيش التركي لبلدات وقرى مقاطعة عفرين، بالإضافة إلى إصابة 81 آخرين برصاص الجيش التركي المرابط على الحدود، وقد عذّب الجيش التركي قرابة 47 مواطناً من أبناء شمال سوريا على الحدود الفاصلة بين شمال سوريا وتركيا، بالإضافة لاغتصاب العشرات من النساء تم توثيق حالتين منهم فقط.

وانتهكت الدولة التركية حرمات أراضي شمال سوريا بدءًا من قرية عين ديوار في مدينة ديرك بمقاطعة الجزيرة وانتهاءً بمقاطعة عفرين، وقصفت الدولة التركية معظم نقاط تمركز وحدات حماية الشعب والمرأة على طول الشريط الحدودي، كما قامت الدولة التركية بقطع ألف شجرة زيتون في مقاطعة عفرين، وضمت بعض أراضي شمال سوريا إلى أراضيها، كما منعت المزارعين على الحدود الفاصلة بين شمال سوريا وتركيا من حرث أراضيهم الزراعية.

وفي 24 أب 2016 احتل الجيش التركي مدينة جرابلس التابعة لمناطق الشهباء.

ومع تحرير وحدات حماية الشعب وبركان الفرات مدينة كري سبي”تل أبيض” من مقاتلي داعش في 15 حزيران 2015، باشرت حكومة حزب العدالة والتنمية التركي بقصف واستهداف مدينة كري سبي عشرات المرات بالأسلحة، وبعدها باشرت بقصف مقاطعة عفرين وما تزال حكومة حزب العدالة والتنمية تقصف مناطق شمال سوريا حتى الآن.

المجازر التي ارتكبتها وشاركت فيها حكومة حزب العدالة والتنمية بحق أبناء شمال سوريا

عدا عن قتل وتجاوز انتهاك حكومة حزب العدالة والتنمية بحق أبناء شمال سوريا، فقد شارك مع مقاتلي داعش في ارتكاب مجزرتين راح ضحيتها العشرات من أبناء الشعب الكردي معظمهم من النساء والأطفال.

حيث فقد قرابة 231 مدني في مقاطعة كوباني حياتهم في 25 حزيران 2015، أثناء إدخال الدولة التركية مقاتلي داعش إلى مقاطعة كوباني عبر معبر مرشد بنار. وفقد قرابة 36 مدني معظمهم من الأطفال والنساء في منطقة كري سبي بتاريخ 27 شباط 2016 أثناء إدخال الدولة التركية عناصر من مقاتلي داعش إلى منطقة كري سبي (تل أبيض)، بالإضافة إلى فقدان 43 مقاتل ومقاتلة من وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات الأسايش وواجب الدفاع الذاتي لحياتهم أثناء التصدي لهجمات المقاتلين التي دخلت من الأرضي التركية بحسب بيان وحدات الحماية، من بينهم مقاتل في واجب الدفاع الذاتي فقد حياته برصاص الجيش التركي بالإضافة إلى جرح 3 من أعضاء قوات الأسايش برصاص الجيش التركي. بالإضافة لفقدان مقاتل لواجب الدفاع الذاتي، ومقاتلين في وحدات حماية الشعب في مقاطعة عفرين جرّاء قصف الجيش التركي على مقاطعة عفرين.

كما ارتكب الجيش التركي 3 مجازر في ريف مدينة جرابلس بعد استلام الجيش التركي للمدينة في 24 أب، الأولى كانت في قرية الدندنية الواقعة جنوبي مدينة جرابلس، وارح ضحيتها العشرات من أهالي القرية، كما أنّ الجيش التركي قصف القرية بغازات يشتبه بأنها كيماوية في 29 أب، الثانية كانت 28 آب في قرية بئر الكوسا الواقعة جنوبي جرابلس 13 كم، وشمال نهر الساجور بـ 6 كم، وفقد كامل أبناء القرية حياتهم جراء القصف التركي على القرية. والثالثة كانت أيضاً في 28 آب في قرية الحلوانية الواقعة 8 كم غرب مدينة جرابلس على الحدود بين شمال سوريا وتركيا، وفقد 20 مدني حياتهم معظمهم من الأطفال والنساء.

التقرير يتضمن سرداً قصيراً للحوادث مع التوثيق بالصور وتاريخ ومكان حدوثه.

1  تشرين الأول 2014

أرسلت قوات الجيش التركي تعزيزات عسكرية مكونة أكثر من مئة جندي إلى مخفر بوكولماز المحاذية لقرية دير بلوط التابعة لجندريسه، وحفر خنادق على طول 11كم من الأراضي المتاخمة لقرية حمام حتى قرية دير بلوط.

4  تشرين الثاني 2014

قامت الدولة التركية بحفر الخنادق على الحدود بين شمال سوريا وتركيا عند قرية ملا خليل التابعة لناحية جنديرس بالتزامن مع استقدام حرس الحدود التركي لقوات إضافية، وإطلاقه النار بشكل عشوائي على المدنيين.

1 كانون الأول 2014

حشدت قوات الجيش التركي عددًا من الدبابات على الحدود مع مقاطعة عفرين، وجلبت قوات الجيش التركي قبلها بثلاثة أيام عددًا من الدبابات ونشرتها على الحدود الفاصلة بين شمال سوريا وتركيا.

12 كانون الثاني 2015

المواطن أكرم معو من قرية العالية التابعة لسرية كانية في مقاطعة الجزيرة تعرض للتعذيب على يد الجيش التركي بتاريخ 12-1-2015 .

15 كانون الثاني 2015

قام الجيش التركي بصب أساسات جدار عازل على الحدود بين شمال سوريا وتركيا بالقرب من قرية ميدان اكبس التابعة لناحية راجو بمقاطعة عفرين.

3 أذار 2015

أطلق حرس الحدود التركي الرصاص الحي على المواطن محمد اسماعيل من قرية سعرية التابعة لناحية بلبله أثناء محاولته العبور لتركيا لتأمين بعض الاحتياجات المنزلية في ظل ما تعيشه المنطقة من حصار اقتصادي، وأصابته في قدمه وتُرك لأكثر من ساعة ينزف على الحدود.

24 نيسان 2015

فقد المواطن محمد حنيف برازي حياته على يد حرس الحدود التركي في قرية شنكيلى التابعة لناحية راجو والمتاخمة للحدود التركية أثناء محاولته العبور إلى تركيا بقصد العمل. والمواطن محمد حنيف برازي من قرية جارخيتو مواليد 1973متزوج وله سبعة أولاد، الكبير فيهم يبلغ الحادية عشرة سنة.

26 نيسان 2015

وتعرض المواطن محمد مهدي العمر من أهالي مدينة عامودا في مقاطعة الجزيرة للتعذيب على يد الجيش التركي أثناء محاولته العبور إلى جنوب غربي تركيا في 26 نيسان 2015. وتمّ تعذيب محمد بشكل وحشي وإبقائه ساعات على الأرض دون أن يسمح لأحد من الاقتراب منه.

22 أيار 2015

انفجر لغم أرضي زرعه الجيش التركي على الحدود بين شمال سوريا وتركيا “جنوب غربي تركيا” عند قرية زعرة بناحية بلبلة بالشاب شيروان حيدر من قرية جلمة في ناحية جنديرس أثناء محاولته قطع الحدود. وتسبب في بتر قدمه من الرسغ.

24 أيار 2015

تعرّض الشاب دارا أحمد محمود من أهالي مدينة درباسية لطلق ناري من قبل الجيش التركي الأتراك بالقرب من قرية قرمانة التابعة لمدنية درباسية في مقاطعة الجزيرة في 24/5/2015.

13 حزيران 2015

وألقى الجيش التركي القبض على الشاب لاوند بلال 27 عاماً من قرية علي كارو في ناحية بلبلة بمقاطعة عفرين أثناء محاولة العبور إلى تركيا من قرية بيكه بالناحية إلى بلبله، وأكد لاوند بلال أن الجيش التركي احتجزوه في مخفر قره كول لمدة يوم كامل وعذبوه وأهانوه، حيث كانت آثار الضرب واضحة على وجهه وجسده.

14 حزيران 2015

وقتل الجيش التركي المواطن خليل عبد العزيز من قرية دير صوان التابعة لناحية شرا بمقاطعة عفرين، أثناء محاولته العبور إلى الطرف الآخر للحدود من قريته لإحضار بعض الاحتياجات لعائلته، لكن حرس الحدود التركي استهدفوه بإطلاق الرصاص الحي عليه، والمواطن خليل عبد العزيز 37 عاماً من قرية دير صوان بناحية شرا في مقاطعة عفرين متزوج ولديه 5 أطفال.

22 حزيران 2015

أصيب الشاب العربي محمد خلوف البالغ من العمر 19 عامًا بجروح بليغة في يده اليسرى وقدمه أثناء محاولته دخول مقاطعة عفرين عند ناحية بلبله قادماً من تركيا برفقة أخيه ووالده، بعد مطاردتهم من قبل حرس الحدود التركي، حيث كانوا يعملون في مدينة اسطنبول التركية، وينوون العودة إلى مدينة حلب.

25 حزيران 2015

قامت الدولة التركية بإدخال مقاتلي داعش إلى مقاطعة كوباني بالزي العسكري التركي، من معبر مرشد بنار الحدودي، وارتكبت تلك القوات مجزرة مروعة بحق المدنيين، وفقد قرابة 256 شخصاً حياتهم معظمهم من الأطفال والنساء.

14 تموز 2015

هاني محيميد تلقى تعذيباً وضرباً مبرحاً أثناء عبوره الى جنوب غربي تركيا، هاني محيميد من قرية عرادة التابعة لبلدة أبو راسين، بتاريخ 14 تموز 2015.

8 تموز 2015

المواطنة عائشة هلال الخضر, البالغة من العمر (30) عامًا من قرية دردارة التابعة لسريه كانيه في مقاطعة الجزيرة، تعرضت إلى إطلاق نار من قبل الجندرمة التركية، أثناء محاولتها العبور عبر الحدود من تركيا إلى شمال سوريا، بالقرب من قرية علوك.

9 تموز 2015

واستهدف الجيش التركي الشاب متين سليمان محمود من أبناء حي قدوربك في مدينة قامشلو، بالرصاص الحي وذلك أثناء محاولته عبور الحدود إلى جنوب غربي تركيا للعمل هناك كونه الابن الأكبر في العائلة والمعيل لها، ما أدى إلى إصابته وقتله.

24 تموز2015

استهدف حرس الحدود التركي مواطنة من مدينة حلب كانت تودّ العبور إلى تركيا عند قرية بيكه التابعة لناحية بلبله بمقاطعة عفرين مما أدى إلى أصابتها في اليد اليمنى، كما أصيب مواطن من ريف حلب الشمالي في اليد اليمنى أيضا ونقلا على أثرها إلى مشافي مقاطعة عفرين لتلقى العلاج. كما وأصيبت مواطنة أخرى من مدينة حلب بسكتة قلبية وفقدت حياتها على الحدود نتيجة تعرضها لخوف شديد جراء إطلاق حرس الحدود النار عليها.

30 تموز 2015

اعتقل الجيش التركي 6 مواطنين ثلاثة منهن من أهالي مقاطعة عفرين والآخرون من مدينة حلب، أثناء محاولتهم عبور الحدود الفاصلة بين شمال سوريا وتركيا. وقامت بتعذيبهم بشكل وحشي بعد اعتقالهم أثناء محاولتهم قطع الحدود بين شمال سوريا وتركيا.

10 أب 2015

اعتقل الجيش التركي المواطن حيدر جمو 30 عاماً عندما كان يرغب بقطع الحدود من جهة قرية شنكلة بناحية راجو والمقابلة لمدينة أصلاح من الطرف التركي، وبدأ العناصر بضربه بشكل مبرح.

وبعد الضرب المبرح ألقى عناصر الجيش التركي المواطن جمو في الطرف الآخر للحدود، لينقله أهالي قرية شنكلة إلى مشفى آفرين بمركز مقاطعة عفرين.

11 أب 2015

حاول 3 مواطنين من ريف حلب الشمالي الذين هربوا من الاشتباكات الدائرة في المنطقة بين قوات النظام البعثي ومقاتلي داعش من جهة ومن قبل مقاتلي النصرة وداعش من طرف آخر، عبور الحدود إلى تركيا وذلك من ناحية راجو في مقاطعة عفرين في قرية ميدان اكبس والتي يقابلها في الطرف التركي مدينة إصلاح.

وأثناء محاولتهم العبور أوقفهم الجيش التركي وبدؤوا بتعذيبهم عبر ضربهم بأخمص السلاح، العصي وكذلك الحجارة بحسب ما أكده الشاب محمد حسين محي الدين من مواليد نبل 1995.

13 أب 2015

أصاب الجيش التركي المواطنة قدرية كعكة البالغة من العمر 58 برأسها، بعد أن أطلق الرصاص عليها أثناء محاولتها عبور الحدود من مقاطعة عفرين. وحاولت المواطنة قدرية كعكة البالغة من العمر 58 سنة من بلدة حريتان في ريف حلب الشمالي العبور إلى جنوب غربي تركيا من الحدود من مقاطعة عفرين في ناحية راجو.

18 أب 2015

أقدم الجيش التركي على قتل شاب من مقاطعة عفرين عمداً، وأصابت 3 آخرين أثناء تواجدهم بالقرب من الحدود بين شمال سوريا وتركيا. واعتقال الجيش التركي الشاب شيهان قره حسن 21 عاماً من أهالي قرية ماملا التابعة لناحية راجو بمقاطعة عفرين و3 مواطنين آخرين أثناء عبوره للحدود بين شمال سوريا وتركيا، عند قرية ميدان أكبس التابعة لناحية راجو.

وقام الجيش التركي بتعذيب المواطنين الكرد وإهانتهم، ثمّ أطلقت سراحهم ليعودوا إلى المقاطعة، وأثناء عودتهم وبعد دخولهم أراضي المقاطعة أطلقت قوات الجيش التركي النار على المواطنين الـ 4 فأصابت الشاب؛ شيهان قره حسن برصاصة في رأسه، وفقد حياته، كما أصيب المواطنون الثلاثة الآخرين، ونقلوا على إثرها إلى مشفى آفرين في مدينة عفرين .

21 أب 2015

واستهدف الجيش التركي المواطن محمد السالم 70 سنة أثناء محاولته العبور الى تركيا عبر الحدود الفاصلة بين شمال سوريا وتركيا بالقرب من قرية دير صوان التابعة لناحية شرا بمقاطعة عفرين وقتله على أثره.

وفي نفس اليوم استهدف الجيش التركي المواطن محمد خالد بلال 32 سنة وأطلق عليه الرصاصة، وأصيب في فخذه الأيمن، على الحدود الفاصلة بين تركيا وشمال سوريا في مقاطعة عفرين.

 

28 اب 2015

المواطن أحمد عبيد الحسن من قرية العرداة التابعة لسريه كانية (رأس العين) تعرّض للتعذيب على يد الدولة التركية بتاريخ 28-8-2015

3 أيلول 2015

ضرب الجيش التركي المواطنَين فرهاد مصطفى 32 عاماً ومصطفى محمد 27 عاماً من قرية عقيبة، على الحدود بين شمال سوريا وتركيا عند قرية شنكيلة التابعة لناحية بلبلة، وذلك أثناء عودتهم إلى مقاطعة عفرين.

8 أيلول 2015

واطلق صباح يوم 8/9/2015 الجيش التركي النار على المواطن حسان نوري سليمان من مواليد سري كانيه 1975، بالقرب من منطقة تل حلف التابعة لمدينة سري كانيه في مقاطعة الجزيرة وفقد على إثره حياته، وأفاد تقرير مكتب التحقيق والمرفق بتقرير الطبيب الشرعي بوجود إطلاق ناري على الساقين تحت الركبة مع وجود كدمات وازرقاق في كامل أطرافه السفلية.

ووجود كدمات شديدة على البطن والصدر والكدمات ناتجة عن أداة صلبة، مع وجود كدمات وازرقاق في كامل منطقة الظهر بالإضافة الى الأطراف العلوية.

13 أيلول 2015

أطلق الجيش التركي بتاريخ 13 أيلول2015 النار على المواطن صالح الشيخ علي شيخ وأصيب بطلق نار بالقرب من قرية الكسرة.

19 أيلول 2015

وأطلق الجيش التركي النار على الطفل محمد احمد الهنداوي من مواليد زنباق 1996 من أهالي مدينة تل أبيض، وأصيب في الرأس ونقل إلى مشفى قامشلو، وفقد حياته على إثرها.

21 أيلول 2015

وبتاريخ 21/9/2015 اعتدى وأطلق الجيش التركي النار على المواطن عبد الله سيد قريش تولد 1974 جرابلس، في المنطقة الحدودية بالقرب من تل حلف التابعة لسريه كانية في مقاطعة الجزيرة، وبحسب تقرير الطبيب الشرعي تبين وجود فوهات دخول المقاذيف النارية في الطرفين السفليين، وعدة كدمات على الرأس والوجه ناجمة عن الاصطدام بأداة صلبة، وكذلك كدمات على الصدر، وبأن سبب الوفاة يعود إلى النزيف الداخلي .

22 ايلول 2015

تعرض أهالي مقاطعة عفرين الوافدين إلى المقاطعة إلى التعذيب والضرب المبرح من قبل الجيش التركي، كما طالب الجيش التركي من المواطنين رشو للسماح لهم بالدخول إلى شمال سوريا.

المواطن (م –خ) كان متواجداً على الحدود في منطقة (قولو دارا) عند قرية (بانيراك) الحدودية التابعة لناحية راجو قال: “هناك الكثير من الانتهاكات يتعرض لها القادمون من تركيا من إهانة الكرامة أمام أعين أهاليهم إضافة إلى طلب الرشوة لعبورهم دون أي إيصال رسمي”. وتتراوح قيمة الرشوة من 100 إلى 150 ليرة تركية على الشخص الواحد، وفي حال رفض أحدهم دفع المبلغ يتعرض إلى الضرب والإهانة وإعادته إلى الأراضي التركية مجدداً.

23 أيلول 2015

أطلقت قوات الجيش التركي النار على المواطن كامل الحمو أثناء محاولته الدخول إلى مقاطعة عفرين قادماً من تركيا بالقرب من قرية ميدان أكبس التابعة لناحية راجو.

26 أيلول 2015

اطلق الجيش التركي النار على المواطن سامي حمد العكلة من أهالي قرية المستريحة التابعة لناحية سلوك أثناء محاولته العبور إلى تركيا بتاريخ 26-9-2015

27 أيلول 2015

أضرم الجيش التركي النيران في الأراضي الواقعة بالقرب من الحدود في مقاطعة عفرين ماتسبب بحرق حوالي 80 هكتاراً. وتقع هذه المنطقة التي اندلعت فيها النيران من الجهة الشمالية لقرية مرساوا التابعة لناحية شرا ومن الجهة الشرقية لناحية بلبله، وتعود ملكية هذه الأراضي لأهالي الناحيتين والتي قدرت بـ 80 هكتار.

30 أيلول 2015

عذب الجيش التركي 4 مواطنين من مقاطعة عفرين أثناء عودتهم من جنوب غربي تركيا إلى المقاطعة. وهم كل من “أمين حسكو 20 عاماً، محمد حسكو 17 عاماً، قهرمان حسكو 21 عاماً ومحمد حسكو 28 عاماً من قرية خليلوكو بناحية بلبله في مقاطعة عفرين، أثناء محاولتهم العبور إلى مقاطعة عفرين من طرف قرية علي كارا بالناحية والمقابلة لمدينة إصلاح من طرف تركيا، ولكن الجيش التركي اعتقلهم في الطريق.

8 تشرين الأول 2015

قتل الجيش التركي المواطن حميد محمد المعتج والدته صبحه تولد 1989 من قرية أم الصهاريج التابعة لسريه كانيه في مقاطعة الجزيرة في 8/10/ 2015، أثناء محاولته العبور إلى تركيا بالقرب من قريه أم الصهاريج .

10تشرين الأول 2015

المواطن محمد جكرو من قرية الدباسية التابعة درباسية في مقاطعة الجزيرة تعرض إلى ضرب من قبل الجيش التركي على الحدود بين روج بين شمال سوريا وتركيا بتاريخ10-9-2015 قرية تل أيلول

18 تشرين الأول 2015

استقدم التركي قوات خاصة إلى بعض النقاط الحدودية مع مقاطعة عفرين بالتزامن مع استهداف المدنيين وبناء الجدار العازل.

22 تشرين الأول 2015

قتل الجيش التركي صباح يوم 22/10/2015 الطفل أرمين جيهاير زمو وهو من مواليد 2001، من مدينة قامشلو، اثناء محاولته العبور إلى تركيا علماً بأنه كان برفقة والده ووالدته وشقيقته بالقرب من قرية الأسدية ما بين سري كانية ودرباسية في مقاطعة الجزيرة.

31 تشرين الأول 2015

قتل الجيش التركي الشابة؛ صالحة حمدي العجرم من مواليد اللويبده 15 تشرين الأول 1986 أثناء عبورها إلى شمال سوريا من تركيا على الشريط الحدود الفاصلة بين شمال سوريا وتركيا في منطقة الخزيل التابعة لسري كانيه.

10 تشرين الثاني 2015

فقد المواطن أحمد عبدو من أهالي قرية رحمانية التابعة لناحية موباَتا بمقاطعة عفرين حياته نتيجة انفجار لغم أرضي من جهة تركيا على الحدود بين مقاطعة عفرين وتركيا، أثناء عودته من تركيا.

10 تشرين الثاني 2015

الشاب محمد عبدالخالق من أهالي منطقة درباسية في مقاطعة الجزيرة تعرض للضرب والتعذيب من قبل الجيش التركي على الحدود الفاصلة بين الشمال السوري وتركيا في منطقة درباسية بتاريخ 10-8-2015.

10 تشرين الثاني 2015

الشاب هوكر حسين من أهالي قرية جطل التابعة لمدينة درباسية في مقاطعة الجزيرة تعرض للتعذيب على يد الجيش التركي بتاريخ 10-11-2015.

13 تشرين الثاني 2015

قصفت الدولة التركية مواقع وحدات حماية الشعب والمرأة على طول الخط الحدودي لمقاطعة كوباني.

14 تشرين الثاني 2015

عذب الجيش التركي وبشكل وحشي المواطن دلشور محمد 28 عاماً من قرية جالو بناحية راجو في مقاطعة عفرين، بعد أن اعتقله على الحدود أثناء محاولته عبور الحدود إلى تركيا.

وحاول العبور إلى جنوب غربي تركيا من محيط قرية بيباكا في ناحية بلبله، ولكن الجيش التركي اعتقله، انهال عناصر الجيش التركي على الشاب بالعصي الحديدية وأخمص البندقية، ثم رموه في الجهة المقابلة من الحدود، لينقله أهالي قرية بيباكا إلى مشفى افرين.

19 تشرين الثاني 2015

وأطلق حرس الحدود التركي النار على المواطن محمد شيخو من ناحية راجو التابعة لمقاطعة عفرين، أثناء جمعه الحطب بجانب الطريق الرئيسي على بعد 500 متر من الحدود، ما أدّى إلى إصابتهم بجروح. وأشار محمد شيخو إلى أنه كان بعيداً عن الحدود مسافة 500 متر، وكان يجمع مع أولاده الحطب بجانب الطريق وتم استهدافه ببندقية صيد من قبل حرس الحدود التركي.

21 تشرين الثاني 2015

المواطنة فريال عبد الرزاق الدربو من أهالي منطقة سريه كانيه حاولت مع زوجها عبد الرزاق عبد الرحمن كنير وزوجة اخيها العبور الى جنوب غربي تركيا من بلدة نص تل في الريف الغربي لسري كانيه, تم استهدافهم من قبل الجندرمة التركية بالرصاص الحي، حيث أصيب عبد الرزاق بطلقة نارية في يده اليسرى وأصيبت زوجة أخيه بطلقة في خاصرتها اليسرى.

22 تشرين الثاني 2015

أطلق الجيش التركي الرصاص الحي على مواطنين من مقاطعة عفرين عند قرية دير صوان أثناء تواجدهما على الحدود.

وأصيب كل من حنان ناصرو 19 عاماً من أهالي مدينة عفرين، وأصيب في ساقه الأيسر وأحمد خليل من أهالي قرية دير صوان التابعة لناحية شرا والبالغ من العمر 36عاماً متزوج وله 5 أولاد أصيب في فخده الأيمن.

12 كانون الأول 2015

تعرض المواطن عبدالله معو من أهالي قرية العالية التابعة لسرية كانيه في مقاطعة الجزيرة للضرب على يد الجيش التركي بتاريخ12-1-2015. أثناء تواجده على الحدود بين شمال سوريا وتركيا.

16 كانون الأول 2015

قام الجيش التركي بزرع الألغام على الحدود في المنطقة المقابلة لقرية حمام التابعة لناحية جندريسه في مقاطعة عفرين بالتزامن مع استقدام الجيش التركي تعزيزات عسكرية وحشد قواته في تلك المنطقة.

ومن جهة أخرى بدأت الحكومة التركية ببناء جدار بين عفرين وتركيا في المنطقة المقابلة لناحية شيه استكمالا لبناء الجدار على طول مقاطعة عفرين، حيث تتواصل عمليات البناء في كل من قرية ميدان اكبس التابعة لناحية راجو وقرية ملا خليلا التابعة لناحية جندريسه.

19كانون الأول 2015

وفي صباح اليوم 19 كانون الأول اقدم الجندرمة التركية على الاعتداء بالضرب على 3 شبان فلسطينيين كانوا يحاولون العبور إلى جنوب غربي تركياوبعد الاعتداء عليهم تم رميهم الى الجانب السوري من الحدود وتم أسعافهم الى مشفى روج في سريه كانية.

21 كانون الأول 2015

قتل الجيش التركي الشاب بكر محمد 36 بعد أن تجاوز الجيش التركي الحدود بين شمال سوريا وجنوب غربي تركيا بالقرب من القرية التابعة لمقاطعة عفرين، والمواطن الذي فقد حياته هو بكر محمد 36 عاماً من قرية باليا في ناحية بلبلة.

12 كانون الثاني 2016

وفي 12/1/2016 بتمام الساعة العاشرة صباحاً، أطلق الجيش التركي النار على الطفل عمار محمد باقر تولد 2000 والذي فقد حياته أثرها, وعدنان خلف الزهيدان تولد 1999, من أهالي قرية رجعان التابعة لسريه كانيه في مقاطعة الجزيرة.

24 كانون الأول 2015

انتهكت قوات الجيش التركي حرمة أراضي شمال سوريا من جانب قريتي بانوكية وسرمساخ شمال مدينة كركي لكي في مقاطعة الجزيرة وتحاول ضم مناطق حدودية إلى أراضيها.

واستقدم الجيش التركي عدد من الآليات والجرافات ودخلت أراضي شمال سوريا مسافة 150 متراً وعمدت إلى تسوية أراضي المنطقة تمهيداً ربما لاجتياحها وضمها إلى حدودها.

6 كانون الثاني 2016

الشاب الكردي باسل محمد خير شيخ موسى من مواليد مدينة حسكة في شمال سوريا عام 1997 هاجر إلى تركيا بقصد العمل وشارك في أيلول 2015 في تظاهرة منددة بالهجمات التركية على أبناء جنوب غربي تركيا، وذلك في مدينة أضنة، لكنّ السلطات التركية نقلته للسجن وظل في سجن أضنة مدة شهر كامل. وفي الـ 4 من كانون الثاني الجاري أبلغت السلطات التركية ذوي الشاب باسل بأنه فقد حياته في السجن.

عندما كشفت على جثة ولدها ووجدت بأن جميع الأعضاء الداخلية لابنهم قد سرقت، وتظهر آثار الخياطة على جسد باسل، حيث تم خياطة صدره من الرقبة وصولاً لأسفل البطن، ومن رقبته وصولاً لأسفل الظهر بالإضافة إلى وجود خياطة في رأس الفقيد.

وبعدها نقل إلى سجن مدينة أزمير التركية وهناك حاول ذووه بشتى الطرق رؤيته إلّا أن السلطات التركية لم تسمح لهم بذلك.

21 كانون الثاني 2016

أقدم الجيش التركي على ضرب الطفل دلار ابراهيم شيخي من مواطنين مندينة حسكة مواليد 2001 . على الحدود بين جنوب غربي تركيا وشمال سوريا في منطقة عامودا بمقاطعة الجزيرة أثناء محاولته العبور إلى تركيا.

22 كانون الثاني 2016

المواطنة سلمى ابراهيم من أهالي قرية حليوة التابعة لمدينة درباسية في مقاطعة الجزيرة قتلت بيد الجيش التركي بتاريخ 22-1-2016.

10 كانون الثاني 2016

أطلق الجيش التركي في الساعة الـ 20.00 من ليلة 9 كانون الثاني 2016 الرصاص الحي على مواطنين من أهالي القرى المحيطة ببلدة عين عيسى الذين كان بينهم أطفال ونساء بالقرب من قرية أم الصهاريج الواقعة على بعد 70 كم غرب مدينة سريه كانيه في مقاطعة الجزيرة، عند محاولتهم عبور الحدود بين شمال سوريا وتركيا “جنوب غربي تركيا”.

وفقدت على إثرها الطفلة بدور عيسى البالغة من العمر 16 عاماً، وإصابة كل من مريم العلوان وعيسى محمد بجروح.

23 كانون الثاني 2016

قتل جنود الجيش التركي الشاب علي خلشيكو (20) عاماً من أبناء قرية سوركه التابعة لناحية راجو حياته أثناء عبوره الحدود بين جنوب غربي تركيا وشمال سوريا.

27 كانون الثاني 2016

أطلق الجيش التركي النار على المواطنة سارة خميس البالغة من العمر 30 عاماً وهي من المكون العربي حاولت وبرفقة طفلتها العودة من تركيا إلى شمال سوريا بالقرب من قرية العرادة الواقعة على بعد 20 كم غرب مدينة درباسية في مقاطعة وفقد حياتها على أثرها.

30 كانون الثاني 2016

واغتصب الجيش التركي المواطنة مهيا الغريب الكيكي من أهالي تل حميس التابعة لمنطقة قامشلو مواليد 1985، أثناء محاولاتها العبور مع طفلتها التي تبلغ عاميين إلى تركيا.

1 شباط 2016

تعرضت امرأة وابنها التي يبلغ من العمر ثماني سنوات، واختها التي عمرها سبعه عشر سنه للضرب من قبل الجنود الأتراك على الحدود جنوب غربي تركيا في 1 شباط 2016. كما أنّ المواطنة أماني الحسين الحميد وهي من مواليد مدينة الحسكة 1984، تعرضت للاغتصاب من قبل الجندرمه.

5 شباط 2016

قتل الجيش التركي طفلة لم يعرف هويتها في التاسعة من عمرها على حدود شمال سوريا وتركيا، في قرية بيكه التابعة لناحية بلبلة في مقاطعة عفرين.

11 شباط 2016

أصيب الشاب رشيد عثمان برصاص الجيش التركي أثناء عبوره الحدود الفاصلة بين شمال سوريا وتركيا، في ناحية بلبله بمقاطعة عفرين.

14 شباط 2016

سقطت قذيفتين لمدفعية الجيش التركي قرب إحدى منازل أحد النازحين قرب قرية قطمه التابعة لناحية شرا بمقاطعة عفرين.

وبحسب إفادة المواطن هاني الحسين 53 عاماً نازح من حي الحيدرية بمدينة حلب إلى مقاطعة عفرين، أن القذيفتين سقطتا قرب منزله بمسافة مئة متر، وتسبّبت بإلحاق أضرار مادية بالأراضي الزراعية.

15 شباط 2016

سقط عدد من 3 القتلى وأصيب 7 آخرون بجروح في بلدة دير جمال التابعة لمنطقة إعزاز إثر استهداف الجيش التركي للبلدة بالمدفعية الثقيلة لليوم الثالث على التوالي، فيما يستمر القصف على قرى وبلدات الريف الشمالي بشكل عام باستخدام القذائف المدفعية والقنابل العنقودية.

15 شباط 2016

فقد طفل حياته وجرح العشرات من المدنيين في بلدة دير جمال التابعة لمنطقة أعزاز في حلب جراء القصف المدفعي للجيش التركي على قرى إعزاز. كما استهدف الجيش التركي صوامع مدينة كري سبي برشاشات الدوشكا.

14 شباط 2016

فقدت المواطنة فاطمة قاسم من أهالي قرية مريمين التابعة مقاطعة عفرين حياتها، بالإضافة لأحد النازحين الوافدين إليها لم يتم التعرف على هويته، فيما جرح العشرات من أهالي القرية من بين بينهم أطفال ونساء، ولحقت أضرارًا مادية بمنازل المواطنين جراء القصف التركي على القرية.

16 شباط 2016

وأقدم الجيش التركي في 16 شباط 2016 على ضرب المواطن عكيد محمود دلال. البالغ من العمر 34 سنة. على الشريط الحدودي بالقرب من قرية تروازي في عامودا بمقاطعة الجزيرة، وعلى إثره تم نقله إلى المشفى في المدينة نتيجة لتأزم وضعه الصحي.

16 شباط 2016

وفقد مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية حياتهم جرّاء قصف قوات الجيش التركي على مناطق عفرين وشمال حلب.

والمقاتلون هم كل من مظلوم حنان الاسم الحركي: معصوم قورقماز.

والمقاتلة أمينة حسكو الاسم الحركي: شيلان كوباني

16 شباط 2016

عاود الجيش التركي استهداف مدينة كري سبي برشاشات الدوشكا، واستهدفت صوامع المدينة والمنطقة الحدودية مساء 16 شباط 2016.

18 شباط 2016

قطع الجيش التركي ألف شجرة زيتون في قرية قرمتلق التابعة لناحية شيه في مقاطعة عفرين، والمقابلة لمخفر حلبلي من جهة تركيا، بعد تجاوز الجيش التركي الحدود بين تركيا وشمال سوريا ومسافة 300 م.

18 شباط 2016

أطلقت قوات الجيش التركي النار على أهالي قرية باترزان الذين توجهوا أراضيهم الزراعية، وأصابت المواطن إبراهيم عبدالله رسول بطلقة نارية في خاصرته نقل على إثرها إلى المشفى.

18 شباط 2016

فقد مدنيون حياتهم، وجرح طفلين، إصابة أحدهم خطيرة نتيجة قصف الدولة التركية على مركز مقاطعة عفرين ونواحيها. وقصف الجيش التركي مركز مقاطعة عفرين وقرى هكجه، سنر، رمضانا، وأنقلا التابعة لناحية شيه، وقرية دير بلوط، حمام وفريرة وحج حسنة التابعة لناحية جندريسه في مقاطعة عفرين بالمدافع، من مخفر قرية سيجه التابعة لمدينة هطاي.

قتل الجيش التركي المواطن إبراهيم عمر علي مواليد 1993، على الحدود الفاصلة بين تركيا وشمال سوريا في منطقة قامشلو بمقاطعة الجزيرة في 19-2-2016 .

وكان مجنداً في جيش النظام السوري، وانشق عن النظام ووصل إلى مقاطعة الجزيرة. حاول إبراهيم عمر السفر إلى موطنه مقاطعة عفرين ولكن الطريق بين مقاطعة الجزيرة ومقاطعة عفرين مغلقة بسبب سيطرة داعش على الطريق الواصل بين مقاطعة كوباني ومقاطعة عفرين. لذا قرر الذهاب إلى عفرين عبر الأراضي التركية.

19 شباط 2016

وأطلق الجيش التركي بتاريخ 19 شباط 2016 النار على المواطن خالد عبيد خير الله مواليد 1995 بعد طربه وتعذيبه بالقرب من الحدود الفاصلة بين تركيا وشمال سوريا في منطقة قامشلو بمقاطعة الجزيرة.

20 شباط 2016

قصف الجيش التركي قرية حمام في ناحية جندريسه بمقاطعة عفرين وأدى إلى إلحاق خسائر مادية بمنازل المدنيين وممتلكاتهم.

21 شباط 2016

واستهدف الجيش التركي في تمام الساعة 17.00 في 21 شباط 2016 المواطنة شمسة علاوي 25عاماً متزوجة ولديها طفلان بطلقة رصاص أصيبت في قدمها اليمنى أثناء عبورها الحدود بين مقاطعة عفرين وجنوب غربي تركيا عند قرية بيكه التابعة لناحية بلبله.

22 شباط 2016

قام الجيش التركي بخطف المواطن بهاء جميل من سكان قامشلو مع 7 اشخاص آخرين على الحدود التركية بينما كانوا يحاولون الدخول إلى شمال سوريا، وتم إبلاغ ذويه من قبل إدارة مشفى سلوبي في تركيا بوفاتهم بطلقات نارية ..قام أحد أقرباء الشاب بهاء بالكشف على جثة قريبة التي ما زالت في تركيا، وأكد أنّ الطلقة في الكتف اليمنى، وليس من المنطقي أن تؤدي إلى وفاته، ثم اكتشف أن جسده ملعوبة مع آثار للتعذيب، وتوجد آثار سرقة أعضاء من قلب وكبد وأمور أخرى .

22 شباط 2016

وكشفت هيئة الدفاع والحماية الذاتية في مقاطعة عفرين، سجل أحد المقاتل في واجب الدفاع الذاتي رشيد محمد 1991 عام، فقد حياته في قصف المدفعية لجيش التركية على بلدة آرفاد ‘‘تل رفعت‘‘ التابعة لمقاطعة عفرين في 22 شباط2016 .

23 شباط 2016

سقطت 15 قذيفة أطلقته المدافع والدبابات التركية على كل من قريتي قرمتلق وقرية جقلا التابعتَين لناحية شيه بمقاطعة عفرين، وأسفرت عن أضرار مادية بممتلكات المواطنين.

25 شباط 2016

قام الجيش التركي بإطلاق الرصاص المباشر على قرية المنبطح الملاصقة للجهة الغربية لكري سبي، واستهدفت منازل المدنيين دون أية أسباب تذكر، كما تزامن ذلك مع اطلاق الرصاص من سلاح ” الدوشكا” على نقاط تمركز قوات الأساييش عند البوابة الحدودية.

27 شباط 2016

هاجم مقاتلو داعش في 27 شباط 2016 على مدينة كري سبي من الطرف التركي، ومدينة الرقة قرابة الساعة 01.00 ليلاً وتصدّت لها وحدات حماية الشعب، وقوات الأسايش في المدينة. واندلعت اشتباكات قوية بين وحدات حماية الشعب وقوات الأسايش من جهة، ومقاتلي داعش من جهة أخرى في العديد من النقاط التي تسلل إليها المقاتلون عبر الحدود التركية.

وارتكب مقاتلو داعش مجازر مروعة في كل من بلدة عين عروس، ومحيط كري سبي، وفقد قرابة 36 مدني لحياتهم معظمهم من الأطفال والنساء.

وبحسب بيان لوحدات حماية الشعب والمرأة، فإنّ 89 مقاتلًا ومقاتلة بين صفوف وحدات الحماية، فقدوا حياتهم أثناء التصدي لتلك الهجمات. من بينهم مقاتل في واجب الدفاع الذاتي فقد حياته برصاص الجيش التركي، بالإضافة لإصابة 3 مقاتلين آخرين بطلقات الجيش التركي في نفس اليوم؟

28  آذار 2016

سقوط قذيفة تركيّة على حي الزيتونية في مدينة قامشلو بمقاطعة الجزيرة، خلفت أضرار مادية بممتلكات المدنيين.

28 أذار 2016

محمد أحمد العلي رجل خمسيني من أهالي مدينة قامشلو في مقاطعة الجزيرة أصيب بطلق ناري حي الغربي مصدره الجيش التركي

1 نيسان 2016

سقوط قذيفتين مصدرها الجيش التركي على الحي الغربي في مدينة قامشلو أثناء هجمات الجيش التركي على مدينة نصيبين في تركيا، القذيفة الأولى سقطت على جامع النبي صالح في منطقة الحزام قرب حي الهلالية وتوزعت شظاياها على المنازل المجاورة ما خلف أضراراً مادية في الجامع ومنازل المدنيين، دون تسجيل إصابات. في حين سقطت الثانية على سطح أحد المنازل في الحي الغربي قرب الجامع المذكور مخلفة أضراراً مادية فقط.

2 نيسان 2016

الطفل علي العلي من أبناء الحي الغربي في مدينة قامشلو بمقاطعة الجزيرة إصابة بطلقات دوشكا متفجرة اثناء هجمات الجيش التركي على مدينة نصيبين في جنوب غربي تركيا المتاخمة لمدينة قامشلو.

 

2 نيسان 2016

اُطلق الجيش التركي النار على شابَّين من حي الزيتونية في مدينة قامشلو بمقاطعة الجزيرة، وتوفي أحدهم وجرح الآخر، ولم يتسنَّ لنا معرفة أسماء الشابَّين.

3 نيسان 2016

مقتل الطفل عبدالستار جبارة “16 عاما” بطلقة مصدرها الجيش التركي أثناء تواجده في حي الغربي بمدينة قامشلو بمقاطعة الجزيرة، بعد قضائه أربعة أيام في المشفى الوطني بقامشلو وهو نازح من حلب.

7 نيسان 2016

سقطت قذيفة وسط السوق المركزي بمدينة قامشلو في مقاطعة الجزيرة مصدرها الجيش، وأدت الى إصابة “فاطمة جمعة” بجروح، وعلى إثرها تم نقلها الى مشفى “الكلمة”.

7 نيسان 2016

أصيبت المواطنة فاطمة جمعة فتوش بطلقة مصدرها الجانب التركي، وذلك أثناء تواجدها وسط السوق المركزي بمدينة قامشلو.

13 نيسان 2016

أصيب الشاب محمد حمد السهيان ( 26 عاما) بطلق ناري مصدره الجانب التركي أمام منزله الكائن في الحي الغربي بمدينة قامشلو، (خلف بنك عودة)، وتبين لدى إسعاف السهيان إلى مشفى فرمان أنّ الطلق الناري كان من نوع ( دوشكا)، حيث تركزت الإصابة في منطقة البطن ما أجبر الأطباء على التدخل بعمل جراحي تم فيه استئصال الكلية اليسرى وجزءًا من المعدة .

5 نيسان 2016

حاول الشاب وسام محمد الحمد البالغ من العمر 29 عاماً من المكون العربي هو من أهالي قرية عراد الواقعة على بعد 40 كم شرق مدينة سريه كانيه حاول عبور الحدود بين شمال سوريا وجنوب غربي تركيا في الساعة الـ 23.00 بتاريخ الـ5 من شهر نيسان 2016، ولكن قبل وصوله إلى الحدود بـ 100 متر أطلقت القوات التركية النار عليه ممّا أدّى إلى فقدانه حياته.

16  نيسان 2016

إغلاق مدرسة ابتدائية في حي الهلالية بمدينة قامشلو والتي تقع بالقربة من الحدود الفاصلة بين شمال سوريا، وجنوب غربي تركيا أثناء هجمات الجيش التركي على المدينة، خشية سقوط القذائف على المدرسة نتيجة القصف المستمر.

18  نيسان 2016

أصيب الطفل علي محمد سراج حسين البالغ من العمر (7) أعوام أثناء عودته من مدرسته في الحي الغربي بمدينة قامشلو في مقاطعة الجزيرة، برصاص الجيش التركي.

20  نيسان 2016

أطلق الجيش التركي الرصاص بشكل مباشر على المواطن (سعيد أحمد) من أهالي حي الهلالية في مقاطعة الجزيرة أثناء رعيه الأغنام بالقرب من الحدود الفاصلة بين شمال سوريا وجنوب غربي تركيا في مدينة قامشلو، ونفق عدد من الأغنام على إثرها.

28  نيسان 2016

أصيب طفلان، الطفلة روز رياض حسين 5 أشهر، والطفل علاء مصطفى خلو( 14 عاماً )من أبناء مدينة قامشلو برصاص الجيش التركي.

الطفلة روز رياض حسين (5 أشهر) أصيبت في قدمها اليسرى، والطفل علاء مصطفى خلو 14 عامًا أصيب في رأسه. ونقل على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج.

1 أيار 2016

أصيبت مريم سعيد بجروح في ساقها برصاص الجيش التركي أثناء عملها في الأراضي الزراعية القريبة من الحدود الفاصلة بين مدينة قامشلو ومدينة نصيبين في تركيا.

10 أيار 2016

اعتدى الجيش التركي بالضرب المبرح على المواطن إدريس شيخ علي من أهالي قرية ميدانكه التابعة لناحية شرا في مقاطعة عفرين بشكل وحشي أثناء محاولته العودة الى المقاطعة في المنطقة القريبة من قرية شنكيله التابعة لناحية راجوا.

17 أيار 2016

أضرم الجيش التركي النار بوادي بلال والجبل الغربي لقرية قره بابا التابعة لناحية راجو في مقاطعة عفرين، كما أطلق الرصاص الحي على الأهالي الذين حالوا إخماد الحريق.

4 حزيران 2016

قتل الجيش التركي الطفل جميل قهرمان، البالغ من العمر 16 عاماً داخل أراضي مقاطعة عفرين في منطقة “قول دار” بالقرب من قرية بانيراكا في ناحية راجو.

5  حزيران 2016

اعتدت قوات حكومة العدالة والتنمية بالضرب على ”صطوف الخميس 13 عاماً، حسن الجاسم بن خلف 40 عاماً، أحمد محمد الحامد محمد 38 عاماً، وعبد الهادي حسن الجاسم 29 عاماً” أثناء محاولتهم العبور إلى جنوب غربي تركيا قرب قرية بيكه التابعة لمقاطعة عفرين.

15 حزيران 2016

وأطلقت قوات الجيش التركي الرصاص على الشاب حيدر عبدالله عبد العزيز 33 عاماً راجو أثناء عمله في حقله قرب الحدود بين شمال سوريا وجنوب غربي تركيا في قرية شاديا التابعة لناحية راجو بمقاطعة عفرين.

16 حزيران 2016

استهدف الجيش التركي الشاب حيدر عبد العزيز 33 عاماً أثناء علمه في حقله في قرية شاديا في مقاطعة عفرين وذلك باستخدام الرصاص الحي، حيث أصيب بطلقتين ناريتين، وتمّ نقله إلى مشفى آفرين بمركز مقاطعة عفرين.

17 حزيران

أصيب المواطن محمد أصلان بكر 33 عاماً في برصاص الحي للجيش التركي أثناء محاولاته إخماد الحريق الذي افتعلته قوات الجيش التركي بالأراضي التابعة لناحية راجو في مقاطعة عفرين.

18 حزيران 2016

أقدمت قوات الجيش التركي على ضرب أربعة شبان، حاولوا العبور من شمال سوريا إلى تركيا. وهم كل من” عبد الرحمن الحمد بن علي16 عاماً، محمد أمين بن عبد الكريم 16عاماً، نجم إسماعيل ديبو 23 عاماً وموسى فؤاد الأحمد 22 عاماً.

19 حزيران 2016

ارتكبت قوات الجيش التركي مجزرة بحق عائلة من أهالي مدينة جرابلس حاولوا العبور إلى الأراضي التركية قرب قرية خربة الجوز في إدلب. وبحسب مصادر محلية أنه من بين الضحايا ”عبيد العلوة وأطفاله الثلاثة، زوجة خليل ابن علي العلوش، أماني وطفلتها، يوسف”. بالإضافة إلى عدد آخر لم يتسنَّ معرفة أسمائهم.

22 حزيران 2016

أصيب الشابان أحمد محمد عيسى من المكون العربي والشاب ج. أ الذي فضل عدم ذكر اسمه أثناء عملها في الأراضي الزراعية العائدة لهم والواقعة غربي مدينة سري كانيه في مقاطعة الجزيرة بالقرب من الحدود مع جنوب غربي تركيا بطلق ناري من قبل الجيش التركي.

28  حزيران 2016

أطلق الجيش التركي الرصاص الحي على مجموعة من المدنيين في منطقة حشيشة الواقعة 35 كم شرق مدينة كري سبي التابعة لمقاطعة كوباني، وذلك على الحدود بين شمال سوريا وتركيا، حوالي الساعة الـ 17.00، ما أدى إلى إصابة العشرات من المدنيين بينهم أطفال ونساء.

11  تموز 2016

توفي الشاب علي الحسين محمد 25 عاماً من مدينة كوباني متأثراً بالجراح التي أصيت بها جراء تعرضه للضرب المبرح من قبل عناصر الجيش التركي أثناء محاولته العبور إلى جنوب غربي تركيا بالقرب من مدينة سريه كانيه.

أفادت عائلة محمد أكدت إن عناصر حرس الحدود أقدمت على رمي الشاب علي داخل حدود شمال سوريا بعد أن اعتقدت أنه فارق الحياة، حيث نقل إلى مشفى مدينة كوباني لتلقي العلاج، ونظراً لسوء حالته نقل إلى مشفى مدينة قامشلو، ومن هناك نقل إلى مشفى ديرك لإجراء غسيل كلية، إلا أنه فارق الحياة ليلة أمس الاثنين في مشفى ديرك متأثراً بإصابته.

19- تموز 2016

الشاب أحمد إبراهيم الحسن البالغ من العمر 17 عاماً، هرب من مقاتلي داعش في مدينة الرقة وتوجه إلى الحدود بين شمال سوريا وجنوب غربي تركيا، وذلك في الجهة الغربية من مدينة كري سبي “تل أبيض”، وحاول عبور الحدود.

لكن الجيش التركي استهدف الشاب على الحدود بالرصاص الحي وأردته قتيلاً بعد أن أصيب بعدة طلقات في بطنه.

1 أب 2016

احتل الجيش التركي مساحات من الأراضي التابعة لقرية بيكه في ناحية بلبلة التابعة لمقاطعة عفرين وذلك بعد اقتلاع أكثر من 80 شجرة، ودخلت مسافة 300م إلى داخل أراضي المقاطعة.

4 آب 2016

في تمام الساعة 01.20 من بعد منتصف ليلة 4 آب 2016 أطلقت قوات الجيش التركي النار من أسلحة ثقيلة على نقاط تمركز وحدات حماية الشعب بالقرب من قرية عين ديوار التابعة لمدينة ديرك في مقاطعة الجزيرة.

6 آب 2016

قتل الجيش التركي مواطنًا يدعى أحمد العبيد 40 عاماً، وهو أب لـ7 أولاد من أهالي بلدة تل عران، وأثناء محاولته العودة إلى الأراضي السورية من قرية نسرية التابعة لناحية جندريسه في مقاطعة عفرين، وعثرت قوات الأسايش على جثته بعد يومين من البحث.

20 آب 2016

بتاريخ 20 آب 2016 اعتدت قوات الجيش التركي على مواقع لوحدات حماية الشعب بالقرب من قرة باترزان التابعة لمنطقة كركي لكي في مقاطعة الجزيرة، وأسفر الاعتداء عن فقدان المقاتل في وحدات حماية الشعب قهرمان ديرك الاسم الحقيقي قهرمان إسماعيل.

 

20 أب 2016

أصيب 4 سوريين برصاص قوات الجيش التركي أثناء محاولتهم العبور إلى جنوب غربي تركيا بالقرب من مدينة سريه كانيه في مقاطعة الجزيرة. وهم كل من المواطنون إلياس حمزة أحمو 24 عاماً، حورية الأحمد 21 عاماً، ناديا صالح عاماً واحداً ومحمد حسن درويش 24 عاماً، نقلوا إلى مشفى روج في مدينة سريه كنيه لتلقي العلاج.

24 أب 2016

ارتكب الجيش التركي مجزرة في منطقة جرابلس أودت بحياة 20 مدنياً في قرية الحلوانية، إضافة لفقدان 24 آخرين لحياتهم في جنوبي جرابلس جراء قصف طائرات الجيش التركي للمنطقة.

25 آب 2016

بتاريخ 25 آب 2016 أطلقت قوات الجيش التركي النار على مركز لوحدات حماية الشعب في قرية عين ديوار التابعة لمدينة ديرك في مقاطعة الجزيرة. كما استهدف الجيش التركي الآليات التي تعمل في مقلع للرمل على نهر دجلة في الـ24 من الشهر الثامن.

26آب 2016

هاجمت الدولة التركية نقاط تمركز مقاتلي وحدات حماية الشعب ومقاتلي واجب الدفاع الذاتي في قرية ميساكا التابعة لناحية راجو بأسلحة دوشكا، وخلف الهجوم المستمر للقوات التركية أضرارًا مادية بالمباني المتواجدة في المنطقة.

27 أب 2016

أطلقت قوات الجيش التركي النار باتجاه نقاط وحدات حماية الشعب والمرأة بالقرب من قرية عين ديوار على الحدود بين شمال سوريا وتركيا، الاعتداءات أسفرت عن أضرار مادية.

27 أب 2016

قصف الجيش التركي المتمركز في مدينة جرابلس بأسلحة غير تقليدية قرى في شمال مدينة منبج منها قرية بير العرب وقرية الدنينية ويشك بأنها أسلحة كيماوية. وعلى إثرها أصيب العشرات من أهالي القرية

28 أب 2016

قصف الجيش التركية بالطائرات الحربية والدبابات قرية بئر الكوسا الواقعة جنوبي جرابلس 13 كم وشمال نهر الساجور بـ 6 ، وأودى القصف بحياة العشرات من أبناء القرية أسفر عن مجزرة في القرية، وفي نفس اليوم عاود الجيش التركي قصف قرية الصريصات جنوب مدينة جرابلس وفقد قرابة 11 مدني لحياتهم جراء القصف.

29 أب 2016

استهدف الجيش التركي نقاط تمركز وحدات حماية الشعب بالقرب من قرية تحلكي الواقعة بين مدنية قامشلو ومدينة عامودا في مقاطعة الجزيرة، أصيب على إثرها مقاتل في وحدات حماية الشعب.

31 أب 2016

قتل الجيش التركي مواطنين في المنطقة الحدودية بين تركيا ومدينة تل أبيض/كري سبي التابعة لمقاطعة كوباني أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا، وحاولت قوات الأسايش انتشال الجثث فأطلق الجيش النار صوبهم.

07.09.2016

بدأ الهجوم التركي بالأسلحة الرشاشة والهاون والدبابات، إضافة لتحليق مستمر لطائرة استطلاع سماء تركية فوق سماء ناحية راجو بمقاطعة عفرين ، في حوالي الساعة 18:00. وتسبب الهجوم التركي المستمر بعنف حتى الآن لفقدان 5 أعضاء من قوات الدفاع الذاتي وعضو في قوات الأسايش لحياتهم، وإصابة ما لا يقل عن 6 من أعضاء قوات الدفاع الذاتي والأسايش بجروح، كما تسبب الهجوم التركي بجرح مواطنَين اثنين أثناء محاولة إنقاذ الجرحى، وانتشال جثمان عضو قوات الدفاع الذاتي الذي فقد حياته، إلى جانب إصابة عدد آخر من المدنيين المتوجيهن إلى الحدود لإسعاف الجرحى والذين تم استهدافهم أيضاً من قبل الجيش التركي، ووصل ثمانية جرحى إلى مشفى آفرين في مركز مقاطعة عفرين وهم كل من (غياث قاسم 36 عاما و محمد جمعة 27 عاما و حسين ابراهيم 22 عاما و عماد عارف وقاس 20 عاما و اسامة حبيب 20 عاما و احمد علي 18 عاما و عمر حسين 20 عاما و احمد قاسم).

المرحلة الثانية

التدخل التركي المباشر في شمال سوريا

بعد تحرير منبج من قبل قوات سوريا الديمقراطية، تدخلت الدولة التركية  بشكل مباشر في الشمال السوري، وقامت باحتلال مدينة جرابلس عبر مسرحية هزلية بينها وبين مقاتلي داعش.

حيث دخل الجيش التركي في 24 آب مع مجموعة ممّا يسمّون بالجيش الحر إلى مدينة جرابلس بذريعة تحريرها من مقاتلي داعش، وأعلن الجيش التركي وأعوانه سيطرتهم على المدينة في غضون 3 ساعات، علماً أن مدينة جرابلس كانت تعتبر ثاني أكبر معاقل داعش في سوريا بعد تحرير مدينة منبج التي حررت من قبل قوات المجلس العسكري لمنبج وريفها في 73 يوماً في 12 آب.

وبعد دخول الجيش التركي لمناطق جرابلس، قامت الدولة التركية بقصف القرى الغربية لمنبج وارتكبت عدّة مجازر بحق المدنيين، وكانت أوّلها فجر 24  آب حيث قصف مدافع الجيش التركي مدينة جرابلس وقراها، وأودى القصف التركي بحياة 25 مدنياً في حي جرابلس تحتاني، وفي نفس اليوم قصفت طائرات الجيش التركي قرية الحلوانية جنوبي مدينة جرابلس وأودت بحياة 20 مدنياً في قرية الحلوانية معظمهم أطفال ونساء. بعد ذاك القصف شهدت مدينة جرابلس والقرى التابعة لها حركة نزوح كبيرة.

وفي 28 أب قصف الجيش التركية بالطائرات الحربية والدبابات قرية بئر الكوسا الواقعة جنوبي جرابلس 13 كم، وشمال نهر الساجور بـ 6 كلم، وأودى القصف بحياة العشرات من أبناء القرية، وفي نفس اليوم عاود الجيش التركي قصف قرية الصريصات جنوب مدينة جرابلس وفقد قرابة 11 مدني آخر لحياتهم جراء القصف.

وتتالت مجازر الدول التركية بحق أبناء مناطق الشمال السوري، وفي 29 آب ارتكب الجيش التركي مجزرة جديدة بحق أهالي قرى ريف منبج، وقتل أكثر من 5 مدنيين معظمهم أطفال، جراء قصف المدافع التركية لقرية الدندنية جنوب نهر الساجور.

وفي 2 تشرين الأولى ارتكب الجيش التركي مجزرة بحق أهالي قريتي ثلثانة وجب العاصي اللتين أغلبية سكانها من المكون الكردي في ريف الباب الغربي بعدة غارات، أودت بحياة 18 مدنياً إلى جانب إصابة العشرات بجروح مختلفة.

وفي 9 تشرين الثاني شنت طائرات الجيش التركي 25 غارة متتالية مترافقاً بقصف مدفعي على مدينة الباب أدت إلى سقوط 12 ضحية معظمهم من الأطفال والنساء.

وفي 12 كانون الأول شنت طائرات الجيش التركي عدّة غارات على مدينة الباب، وفقد 12 مدنياً حياتهم عرفت أسماء البعض منهم، وهم كل من” ممدوح النومة مع طفلتين من عائلة النومة في القصف الذي استهدف بيتهم داخل المدينة، طارق أحمد ذكور العلبي 15 سنة بالقصف الذي استهدف دوار 18 آذار، 5 أشخاص من عائلة البوشي بقصف على مزرعتهم، عمر محمد العيدو 16 سنة في القصف على شارع زمزم، مصطفى نقشبندي في القصف على شارع زمزم، علاء حجار في القصف على شارع”.

كما شهدت مناطق الشهباء بدءاً من جرابلس إلى الباب وبشكل يوم قصفاً عنيفاً من قبل مدافع وطائرات الجيش التركي وما يزال مستمراً حتى الآن.

كما حاول الجيش التركي بعد دخوله مناطق جرابلس التوجه صوب مناطق الباب، واحتلت عدّة قرى هناك وشهدت تلك المناطق معارك كر وفر بين الجيش التركي ومرتزقته ومقاتلي داعش، وظهر فيما بعد أن تلك المعارك كانت عبارة مسرحيات تدار بين الجيش التركي وداعش بهدف تزويدهم بالأسلحة والذخائر بعد قطع معظم طرق الامداد من تركيا إلى المقاتلين.

على الرغم من التدخل التركي بشكل مباشر في الشمال السوري عبر ترسانته العسكرية ومرتزقته، واصل الجيش قصف مناطق ومدن شمال سوريا المحاذية لحدود شمال سوريا بدءاً من مدينة عين ديوار في مقاطعة الجزيرة وانتهاءً بمقاطعة عفرين.

ففي 25 آب 2016 أطلق الجيش التركي النار على مركز لوحدات حماية الشعب في قرية عين ديوار التابعة لمدينة ديرك في مقاطعة الجزيرة. كما هاجم قوات جيش التركي في  26 نقاط تمركز مقاتلي وحدات حماية الشعب ومقاتلي واجب الدفاع الذاتي في قرية ميساكا التابعة لناحية راجو بأسلحة دوشكا، وخلف الهجوم أضرارًا مادية بالمباني المتواجدة في المنطقة.

وفي الـ27من آب أطلقت قوات الجيش التركي النار باتجاه نقاط وحدات حماية الشعب والمرأة بالقرب من قرية عين ديوار على الحدود بين شمال سوريا وتركيا، أسفرت الاعتداءات عن أضرار مادية، وفي نفس اليوم أطلقت قوات الجيش التركي النار باتجاه نقاط وحدات حماية الشعب والمرأة بالقرب من قرية عين ديوار على الحدود ما بين شمال سوريا وتركيا، إضافةً لقصف الجيش التركي المتمركز في مدينة جرابلس بأسلحة غير تقليدية قرى في شمال مدينة منبج منها قرية بير العرب وقرية الدنينية، وشٌكك بأنها أسلحة كيماوية. وعلى إثرها أصيب العشرات من أهالي القرية بحالات الاختناق.

وفي 29 أب 2016 استهدف الجيش التركي نقاط تمركز وحدات حماية الشعب بالقرب من قرية تحلكي الواقعة بين مدنية قامشلو ومدينة عامودا في مقاطعة الجزيرة، أصيب على إثرها مقاتل في وحدات حماية الشعب.

وفي 31 آب قتل الجيش التركي مواطنين في المنطقة الحدودية بين تركيا ومدينة تل أبيض/كري سبي التابعة لمقاطعة كوباني أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا، وحاولت قوات الأسايش انتشال الجثث فأطلق الجيش النار صوبهم.

وفي 5 كانون الأول وأثناء محاولة مجموعة مؤلفة من 17 شخص العبور عبر الحدود بين شمال سوريا وتركيا، بالقرب من قرية أبو جردى التابعة لمدينة درباسية إلى تركيا بغرض العمل، قام الحرس الحدود التابع للجيش التركي بإطلاق النار عليهم وقتل 3 ثلاثة شباب منهم فيما لا يعرف مصير الـ 14 المتبقين من المجموعة.

 

الأحداث التي وقعت ووثقت في 2015 ولكن دون تحديد اليوم والشهر

قتل الجيش التركي المواطن متين سليمان حمود البالغ من العمر 21 عاماً بالقرب من الحدود الفاصلة ما بين تركيا وشمال سوريا في حي الهليلية بمدينة قامشلو بمقاطعة الجزيرة المتاخمة للحدود الفاصلة بين تركيا وشمال سوريا.

أطلق الجيش التركي النار على الشاب عبد الكريم إبراهيم عبد الرحمن من أهالي قرية قصر ديبي التابعة لمدينة ديرك في مقاطعة الجزيرة, أثناء ذهابه إلى أرضه لردم حجر الفئران في القرية المتاخمة للحدود بين تركيا وشمال سوريا وأصيب في الفخذ الأيمن من رجله من الخلف.

وأطلق الجندرمة التركية النار على الشاب إبراهيم عبد الله سيد رسول البالغ من العمر 20عاماً، في قرية باب سلمى الحدودية التابعة لمنطقة جل آغا، أثناء رشه السماد في أرضه الزراعية المتاخمة للحدود ما بين تركيا وشمال سوريا.

المواطن عبد الكريم إبراهيم عبد الرحمن من أهالي منطقة ديرك في مقاطعة الجزيرة تعرض إلى إطلاق النار من قبل الجيش التركي على الحدود بين تركيا وشمال سوريا في منطقة ديرك.

الشاب دلكش دحام من أهالي منطقة درباسية في مقاطعة الجزيرة قتل بيد الجيش التركي أثناء محاولته العبور إلى جنوب غربي تركيا.

وفقدت شابة كردية حياتها وجرح اثنان بإطلاق الجنود الأتراك النار عليهم لدى عبور مجموعة من الشبيبة الكرد إلى كوباني تلبية لنداء النفير والانضمام إلى مقاومة كوباني. والشابة قدرية التي فقدت حياتها على أيدي الجنود الأتراك من مواليد 1986مدينة سويراك في تركيا “جنوب غربي تركيا”، اسم الأب بكر واسم الأم ألتون.

انفجر لغم أرضي زرعته الدولة التركية بمواطني كوباني النازحين والمقيمين على الحدود قرب قرية تل شعير غربي كوباني، وذلك أثناء إيقاد النار للتدفئة، ما أدى إلى إصابة مواطنين بجروح بليغة نقلا إلى مدينة كوباني لتلقي العلاج.

والمواطنين اللذَين أصيبا هما كل من خليل شيخي 26 عاماً، وفاضل أوسو 35 عاماً، وهما من قرية كيرك الواقعة جنوب كوباني ونزحا من قريتهما إثر هجمات مقاتلي داعش على كوباني منذ 82 يوماً.

الأحداث التي تمكنّا من توثيقها خلال  2017

حيث شن الجيش التركي ومرتزقته منذ بدأ عام 2017 ، 576 هجوماً على المقاطعة بمختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة مثل الهاون، والدوشكا.

وأدت الهجمات لفقدان 12 مدني بينهم طفل عمره 14 عاماً وامرأة حامل، وإصابة 21 مواطن، كما تجاوزوا نطاق أراضي مقاطعة عفرين بطائرات الكشف لـ 66 مرة.

فيما شنوا هجمات بطائرات الهيلوكوبتر لـ 6 مرات.

16.07.2017

فقد المواطن دوغان حنان ذو الـ 30 عاماً، حياته جراء أصابته بالقصف التركي على مركز مقاطعة عفرين.

6 أيلول 2017

أقدم الجيش التركي على قتل الشاب يوسف حمد حمادة البالغ 19 عاماً وهو من أهالي قرية الأسدية التابعة لمدينة الرقة، على الحدود بين قرية خزيل التابعة  لمقاطعة كري سبي وتركيا، وألقى جثته عند الحدود عليها ذووه اليوم.

6-أيلول-2017

أطلق الجيش التركي النار على عربة تابعة لوحدات حماية الشعب في الـ 6 من شهر أيلول/سمبتمبر الجاري أصيب على إثرها مقاتلان من وحدات حماية الشعب، ورغم محاولات العلاج  إلّا أن المقاتل فقد باهوز تل تمر حياته.

21.أيلول.2017

استهدف الجيش التركي، عاملات كن يعملن في الحقول الزراعية  في قرية قره حسن الواقعة شرق مدينة قامشلو، على بعد 2 كم عن الحدود بين شمال سوريا وجنوب غربي تركيا ما أدّى إلى إصابة العاملة نالين خلف الجندو برصاصة في خاصرتها وفقدت حياتها على بعد دقائق من إصابتها..

24.تشرين الأول.2017

4  مواطنين أردوا عبور الحدود الفاصلة  والدخول إلى أراضي جنوب غربي تركيا؛ وهم حيدر المخلوف ، يوسف عواد القادمين من العاصمة السورية دمشق وحميد أحمد، سهيل قادو من دير الزور وأثناء محاولتهم عبور الحدود المحاذية لمدينة سري كانيه في مقاطعة الحسكة التابعة لإقليم الجزيرة، وقعوا في يد عناصر الجيش التركي الذين أخذوا هوياتهم والأموال التي كانت بحوزتهم بعدها قاموا بتعذيبهم وضربهم فقد على أثرها الشاب حيدر المخلوف حياته.

24.كانون الأول.2017

قتل حرس الحدود التركي المتمركز في نقاطه العسكرية بالقرب من قرية سوسك غربي مدينة كري سبي مزارعاً كان يعمل في أرضه. وقبل لحظات فقد المزارع عز الدين عثمان حياته إثر إقدام الجيش التركي على إطلاق الرصاص الحي عليه عمداً، عندما كان ذاهباً لتشغيل مضخة المياه التي تبعد عن منزله 100 متر، في حين أنها تبعد عن الجدار العازل 300 متر، حيث أصيب عثمان في خاصرته، نقل على إثرها إلى المشفى الوطني في مدينة كري سبي.

 

عفرين… إبادات ممنهجة ومحاولة إجراء تغيير ديموغرافي وإزالة معالم التاريخ

 

تتعرض مقاطعة عفرين منذ 47 يوماً لعدوان همجي من قبل جيش الاحتلال التركي، مستخدماً كافة أنواع الأسلحة المتطورة،   مما يعرض الأهالي في عفرين للإبادة الممنهجة. فمنذ بدء الاحتلال التركي والفصائل المرتزقة (جبهة النصرة/ داعش) ضد مقاطعة عفرين في الساعة /5/ من مساء يوم عشرين كانون الثاني 2018 والذي ما زال مستمراً حتى الآن 7 آذار2018، ونتيجة هجمات الطائرات الحربية التركية والقصف العشوائي بالسلاح الثقيل للقرى والأحياء الآهلة بالمدنيين أصيب 651 مدنياً بجراح مختلفة بينهم 87 طفلاً و93 إمرأة، كما سقط بنتيجتها 227 شهيداً مدنياً بينهم 32 طفل و28 امرأة، وارتقى 283 مقاتلاً من قوات سورية الديمقراطية لمرتبة الشهادة.

 

سلبت من الأطفال أرواحهم، أعضاء جسدهم أو أحد أفراد أسرهم

هناك في عفرين حيث سلبت من الأطفال براءتهم، حقهم والتعلم، واللعب والضحك بسبب الهجمات التركية على منازلهم والمدارس والحدائق العامة. كل منهم فقد من روحه أحد التفاصيل ومنهم من فقد يده، وآخر قدمه ومعظم الأطفال فقدوا أفراد أسرهم دون مغادرة أحد. تدعي الحكومة التركية أنها تحارب الإرهاب ولكن الأطفال هم أكثر الناس استهدافا

مدينة عفرين:

كانت أول ضحايا الغارات الجوية التركية في قلب مدينة عفرين في اليوم الأول من الهجمات 20 كانون الثاني\يناير حيث راح ضحيتها طفلان من عائلة نازحة وافدة من إدلب إلى عفرين، أحدهم استشهد (يحيى أحمد حميده 9سنوات) والآخر أصيب بجروح خطيرة في جسده (خالد أحمد حميده 11). وجرح أيضاً (عبد موسى (11) إصابة في الفخذ، رها أحمد محمد (10) كسر في الأنف)

أما في النواحي الأخرى استشهد العشرات من الأطفال نتيجة قصف الطيران ومدفعية آلة القتل التركية.

ناحية جندريس

كانت المنطقة الأكثر تعرضاً للهجمات والقصف، فلم يمضِ يوماً دون وقوع ضحايا، هناك حيث المدنيون والأطفال يعيشون في الطوابق السفلى والأقبية ويشهدون الموت كل يوم. فَقَدْ فقدَ حياته نتيجة للغارات الجوية ما يقارب 17 طفلاً.

الشهداء (جيكرخون أمين حيدر (15)، نازي يوسف يوسف (16سنة)

الجرحى هم (آية نبو (7) إصابة في بطنها، أمين ريزان (10) إصابة في رأسه، سوزان صبحي سليمان (11) إصابة في الرأس والساعد، جوني ريزان (11) إصابة في رأسه، مصطفى محمد خلوف (12) عاما إصابة في أطرافه السفلية، آية كدرو (15) شظايا في ركبتها اليمنى، مصطفى خلوف (14) إصابة في كل من ساقه اليسرى واليمنى، يوسف عبد الرحمن (15) أصيب في رأسه، محمد جميل سليمان (4) قطع جزء من ساقه، أسيا محمد خلوف 15 قطع جزء من أطرافها السفلى، حميد راشد محمود (4) حرق في الجبهة، علي حسين المصري (13) العديد من الشظايا في جسده ، أكرم عثمان شيخو (17) نزف الشرايين، التوائمان محمود بدر ديرموش (10) شظايا في الرأس والبطن ومصطفى بدر ديرموش (10) سنة إصابة في الحالب. كما وتوفيت أم التوأم ديبه أحمد البالغة من العمر (35) عاما نتيجة لرصاصة استقرت  في فخذها).

ناحية موباتا:

كان معظم الأطفال الضحايا في هذه الناحية قد وقعوا نتيجة لمجزرة فظيعة حدثت في يوم 26 كانون الثاني\ يناير 2018 من عائلة الخاطر النازحة من تل قراح إلى الناحية، الابنة الوحيدة الناجية من العائلة صفاء الخاطر قالت أنهم كانوا نائمين عندما استهدفهتم الطائرات التركية في الصباح الباكر.

الأطفال الضحايا (يسرى طه الخاطر (9)، سليمان طه الخاطر (14) ، زكي طه الخاطر (15) ، مصطفى طه الخاطر (17) ) وغيرهم من الضحايا الأطفال الذين وقعوا في أيام أخرى (لوند مصطفى عدنان (2))

ناحية بلبلة:

شهدت ناحية بلبلة هجمات شديدة منذ اليوم الأول حيث غادر القرويون منازلهم لإنقاذ حياتهم ولكنهم نالوا نصيبهم من وحشية العدوان التركي. حيث جرح هناك الطفل (عبدو شيكو عمره سنتين) أصيب في جبينه، محمد نوري إبراهيم (10) كدمات في رأسه، كاوا أحمد حبيب (17) شظايا وكسر في فخذه).

ناحية راجو:

ناحية راجو وبسبب قربها من الحدود التركية كانت من الأهداف المباشرة للهجمات الدولة التركية والجماعات الجهادية، ما أدى نزوح الأهالي من القرى إلى مركز الناحية راجو. نعت هذه الناحية أيضاً ضحاياها من الأطفال حيث استشهد الطفل محمد خليل بكر (10)، وجرح كل من (هبة أكرم عثمان (13) إصابة في ساعدها، مصطفى أبو حيمو (12) جروح في أطرافه السفلية محمد سيدو (5) قطع جزء في قدمه، روجين خارامان (16) إصابة في وجهها.

ناحية شيه:

امتلئت الكهوف والملاجئ في هذه الناحية بالمدنيين لتأويهم وتحميهم من هجمات الاحتلال التركي لكن يبدو أن آلة الحرب التركية أصرت على حصد أرواحهم، حيث استشهد هناك الطفل محمد خليل بكر (10)، وجرح روجهات أحمد 3 سنوات، حسين حسين (16) أحمد محمد خيلجيكو (7)، هيفا محمد أحمد (16)

مجازر وضحايا من المدنيين

لا يمضِ يوم إلا وتشهد المدينة مشاهد قتل وتنكيل بأبنائها وبناتها المدنيين. فدون الأطفال فقد المئات من النساء والعجائز والرجال من أهالي عفرين لحياتهم جراء القصف التركي ضد المناطق المأهولة بالسكان. حيث تشير الإحصائيات الرسمية لهيئة الصحة في مقاطعة عفرين أنه أصيب خلال 47 اليوم الماضيين 651 مدنياً بجراح مختلفة بينهم 87 طفلاً و93 امرأة، كما سقط 227 شهيداً مدنياً بينهم 32 طفل و28 امرأة. أبرز ما تمكنّا من توثيقه كان كالتالي:

 

21 كانون الثاني 2018

وقعت أولى المجازر التي حصدت أرواح المدنيين وكان أغلب ضحاياها من الأطفال في اليوم الثاني من بدء الهجمات، حيث قصفت الطائرات التركية منطقة شيروا بكثافة، مما أدى إلى وقوع ثلاثة مذابح رهيبة في ثلاث عائلات.

عائلة الحسين: التي تتألف من ثلاث عائلات هي من النازحين من بلدة إدلب – معرة النعمان، جاءوا إلى قرية جلبرة للبحث عن حياة أفضل وأكثر أمناً. كانت العائلة تعمل في مزرعة للدجاج بالقرب من منزلهم عندما بدء القصف واستشهد (24) من أفراد الأسرة من بينهم 11 أطفال وثق منهم: (وائل الحسين (عمره سنة)، سلمى الحسين (6سنوات)، مصعب الحسين (6سنوات)، غالية الحسين (8سنوات). هيديل الحسين (10)، أحمد الحسين (17).

وجرح منهم (جمعة محمد محمد حسين (14) أصيب في قدمه،. حسن ابراهيم الحسين (2) اصيب في رأسه، حمدة إبراهيم الحسين (3) أصيبت في رأسها، اسماعيل محمد إبراهيم (12) أصيب في أجزاءه السفلى، فادي الحسين (10) أصيب بجراح في فخذه ورأسه.

26 كانون الثاني 2018

استهدفت الطائرات الحربية قرابة الساعة 03:30 من فجر 26 كانون الثاني\ يناير مركز ناحية موباتا، تلا القصف الجوي استهداف مركز الناحية بقذائف الهاون، وأسفر القصف عن استشهاد عائلة مكونة من  7 أشخاص وهم نازحون من إدلب، فروا من وحشية مرتزقة الاحتلال التركي إلى عفرين.

28 كانون الثاني 2018

ثاني أكبر المجازر التي وقعت كانت بحق عائلة كنو التي نزحت من دير جمال لقرية كوبلة في منطقة شيروا، وكانت تتألف من 3 عوائل و25 فرداً. حيث كانوا يعملون في رعي القطعان لتأمين لقمة عيشهم، ولكن القذائف التركية استهدفتهم مراراً وتكراراً حتى لم يسلم أحد منهم وقلبت منازلهم ركاماً. لم يستطع فريق البحث أن يميز جثث الضحايا من وجوههم،  ولكن رأوا في الساحة جثث لـ 8 شهداء بينهم 5 أطفال ووجدوا 7 جرحى بينهم 4 أطفال وفقد 10 آخرين تحت الأنقاض.

الشهداء هم (كمال كنو سبعة أشهر، صفاء كنو (7)، حسن كنو (13)، هنادي كنو (15)، أحمد كنو 10 سنوات)

والجرحى (حسنى عبد الله كنو (2) تلقت العديد من شظايا في جسدها، محمود عبد الله كنو (6) تلقى شظايا في جانبيه، رهف عبد الله كنو تلقت شظايا في الساعد الأيمن، عبد الله محمد كنو تلقى شظايا في ساقه الأيمن)

كما تعرضت ناحية جنديرس لقصف عشوائي بتاريخ 1 شباط 2018 وطال القصف مسجدها أيضاً.

17- شباط 2018

كانت قرية أرندة هدفا لوحشية جيش الغزو التركي الذي استهدف القرية بالسلاح الثقيل الذي  يرجح أنه يحتوي على غازات سامة أو مواد  كيمياوية محرمة دوليا، حيث وصلت العديد من الحالات إلى مشفى آفرين لتلقي العلاج.

وفي ناحية شرا تعرضت قريتا سارينجك وكوبلكا للقصف بالسلاح الثقيل، حيث سقطت امرأة ورجل شهيدين و أصيب آخرين.

كما وتعرضت قرية باسوطة والقرى المحيطة بها للقصف الهمجي من قبل جيش الغزو التركي والفصائل الإرهابية حيث استهدف القصف القرى والأحياء الآهلة بالسكان مباسرة و سقط جراء هذا القصف الوحشي شهداء وجرحى مدنيون بينهم أطفال و نساء.

19 شباط 2018

عائلة كيلو التي تعيش في قرية باسوطه في منطقة شيروا تعرضت لقذائف الاحتلال التركي في 19 شباط. وأفاد أحد أقرباء كيلاهو أن الأطفال كانوا يلعبون في الخارج حين بدأ القصف وبدأ الصراخ حينها وانتشرت الدماء على أجسادهم الصغيرة.

استشهد منهم الطفلة هيفا أحمد كيلو (13سنة)، وجرح كل من دجوار نظمي كيلو (8) أصيب في ركبته اليمنى، جيناف زياد كيلو (11) أصيبت في ركبتها، شفان خليل كيلو (6) تلقى شظايا في جسده، حنان محمد كيلو (11) أصيب في ظهره وقدمه، آفا خليل كيلو (11) أصيبت في في ساعدها،  ديلبر كيلو (14) حصلت على كدمات في جسدها، محمد زياد نبيه (9) تلقى شظايا في اليد والفخذ.

23-شباط 2018

في هذا اليوم نشر مقطع فيديو مصور لمجموعة من إرهابيي الجيش التركي والفصائل الإرهابية  وهي تقتل مدنيا يطالب الإرهابيين بجراره الذي كانوا يسرقونه ، فما كان منهم إلا أن أطلقوا عليه وابلا من رصاص ليردوه قتيلا

26-شباط 2018

في ناحية جندريس استهدف طيران جيش الاحتلال التركي ومرتزقته محلاً لخياط الألبسة وبجانبه  محل لبيع ألبسة بالة “المستعملة” ومحال لبيع الأبواب الحديدية ومحال بيع المحروقات في قرية يلانقوز التابعة للناحية، ونتيجة القصف الشديد بالغارات الجوية، استشهد 5 مدنيين وأصيب مدني بجروح خطيرة.

27-شباط 2018

جنديرس: جيش الغزو التركي والفصائل الإرهابية يستهدفون مركز بلدة جنديرس وقرية يلانقوز بالسلاح الثقيل، الحصيلة الأولية تتحدث عن سقوط شهيدين مدنيين و إصابة 3 جرحى،

29-شباط 2018

استهدف جيش الغزو التركي قرى معبطلي هذا بشكل عشوائي و تركز القصف على قرية ميركان، وسقط جراء هذا القصف 3 جرحى و شهيد واحد كلهم مدنيون. وفي قرية حاج خليل سقط العديد من المدنيين مباشرة بين جرحى وشهداء نتيجة للقصف.

3-آذار 2018

واستمراراً لمنهجية الإبادة الجماعية، استهدفت الدبابات التركية سيارة مدنية كانت تجلي المدنيين من مناطق الاشتباك في قرية حجيلر وقامت بقصفها مباشرة ، مما أدى لفقدان 8 مدنيين لحياتهم و إصابة 12 آخرين بجروح مختلفة، و لتخفي الدولة التركية جريمتها هذه خطفت الجثث والجرحى  ونقلتهم إلى مدينة الريحانية داخل تركيا.

وعرف من بين ضحايا المجزرة” أدهم علي عيسى، تيفا عيسى، وعيسى عيسى الذي استشهد مع كامل أفراد عائلته من نساء وأطفال”. وبحسب المعلومات أن هذه العائلة من قرية فريرية التابعة لناحية جنديرس.

وشن طيران الغزو التركي غارات على قرية مشعلة التابعة لناحية شران حيث سقط بنتيجتها في 5 مدنيين شهداء و عدد آخر من الجرحى.

5- آذار 2018

اسفر قصف جيش الاحتلال التركي على ناحية جندريسه عن وقوع 13 شهيداً من المدنيين بيهم 3 أطفال.

أسماء النساء اللواتي فقدن حياتهن وتمكننا من الحصول على وثائقهن (رهف الحسين، امارا علي، أفين آذاد، سوسن جميل، المازة شيخو هورو، فاطمة محمد، هيفين محمد روبجي، امينة مصطفى الخاطر، فاطمة احمد عبدربو، روان الاسود، اميرة كنو، أمينة شاهين)

الشهداء من الرجال: (كنجو كنجو، جوان يحيى رشيد، اصلان فهيم مسلم، عمر محمد رشيد، ايبو خليل ايبش ، صبري علي صبري ، كانيوار ، عزالدين العامرازاد ، ازاد ، رشيد النعسان ، ماجد عابد ، باسل حسن ، محمود ، غيفارا ، بكر عدنان ، محمد حنان ، بشار دلشير ولات ، جكدار ، بدر الحسين ، محمد عبدو كنجو ، وليد مصطفى كلسيلي ، احمد رحمانو، محمد محمود قدو، باسل رضوان ابراهيم ، عمر مستو ، محمد بيرم محمد ، علي شيخو ، احمد الحسين ، عبدالقادر شيخو ، رستم نوري حفطارو ، محمد فوزي بكر ، محمد مصطفى مستو ، علي عبدالرحمن شيخو ، عماد شمو ، نضال خليل ، خليل محمد محمد ، احمد محمد رشيد ، خليل هوريك ويس ، حسين محمد ، محمد رشيد حسن ، عبدالقادر منان حمو ، شيخو حيدر شاليك ، محمد هادي هادي ، محمد احمدبلال ، عبدو محمد سعيدخليل ، جوان وليد مصطفى ، شيخموس عبدالرحمن داوود ، شيرو انور كونس ، محمود محمد مصطفى ، نيجرفان محمدامين عبدو ، رضوان رفعت حسن ،  محمد الخاطر ، محمد صلاح محمد ،  طه مصطفى الخاطر ، عمر حكمت بكر ، عبدو جمعة حسين ، ناصر علي مستو ، نضال احمد ، محمد احمد ، امير حسن، خالد محمد ، سعيد المحمد، علي عبد الرحمن ، بهجت نيازي سيدو ، ابراهيم حسين علي ، فرهاد سليمان ، محمود مصطفى مستورلي ، محمد احمدبكر ، احمد عدنان منان ، ، زكريا اسماعيل قهوة ، محمد عدنان علي ، عمر ابراهيم رشو ، عبدالله مقداد هابيل ، اوجلان عارف بكر ، محمود رشيد سوكو ، احمد الجاسم ، محمد علي حمو ، محمد عمر ، عارف علو عزيز ، احمد حمود ، بكر خلو ، شيروان حسن ، حسن ابو الزور ، روني عبدو ، شيار حبش ، مصطفى قدرو ، منذر مصطفى ، احمد حمو ، علي حمباشو ، شيرفان ابراهيم إيبش ، عيد الدنف ، باسل قره حسن ، مصطفى مصطفى ، علي احمد بكر ، روجهات موسى ، محمد محمد ، جمال كمال مستو ، احمد حمو سليمان، كاوا عزيز علوش ، احمد محمد هورو ، فرهاد محمد ايبش ، نصرت عثمان حسين ، عدنان محمد ابراهيم.)

 

استهداف معالم وحضارة تعود لآلاف السنين

لم تسلم حتى المدارس والمنشآت المدنية والعامة والأماكن الحيوية والخدمية والأماكن الأثرية من همجية العدوان التركي. حيث دمر الاحتلال منذ بدء العدوان على عفرين 5 أماكن أثرية تعبر عن تاريخ المنطقة (تل عين دارا الذي كان قد تم تصنيفه كأحد أهم الأماكن الأثرية في سوريا من قبل منظمة اليونسكو ويعود تاريخ بناء المعبد إلى الحقبة الحثية، أي عام 1200 ق.م، نبي هوري (سيروس)  الذي يعود تاريخ تشييد أقدم نقطة أثرية في الموقع إلى الحقبة الهورية 3500 ق. م. وصنفته منظمة اليونسكو كأحد أهم المعالم الأثرية في سوريا والشرق الأوسط، المعبد الروماني في قرية كالوتا الذي كان قد تأسس في القرن الثاني الميلادي من قبل الروم، قرية علبيسكة التي تحتوي ضمنها على عدّة أماكن أثرية، كالقلاع والمعابد، يعود تاريخها للحقبة الرومانية، قرية كوبلة الأثرية التي تحتوي ضمنها عدداً من الكنائس والمعابد الأثرية وتعود للفترة الرومانية)

كما واستهدف جيش الاحتلال التركي 27مرفقاً عاماً (سد ميدانكه، محطتين لضخ المياه، ومحطة القطار، مسلخين الأول مسلخ لذبح الخراف والثاني  للدجاج، ومعصرة الزيتون في جندريسه، وثلاثة أفران في ناحية راجو. ومركز الهلال الأحمر الكردي، كما دمر الاحتلال التركي إلى الآن 11 مدرسة، وأغلقت أبواب 318 مدرسة، ودمر 3 جوامع، وروضة أطفال، ومخرطة. بالإضافة لإلحاق أضرار مادية كبيرة بممتلكات المدنيين)

أما عن الأضرار التي لحقت بالقطاع الزراعي، قال إداريون من هيئة الزراعة إن 1000 شجرة اقتلعت وتضررت نتيجة القصف التركي و 40% من أشجار الزيتون البالغ عددها 13 مليون شجرة، بحسب إحصائيات هيئة الزراعة، ظلت  دون اعتناء.

وفي الثامن من آذار ارتكب الجيش التركي مجزرة أخرى صباح يوم الثامن من آذار بقصفها لمدينة عفرين ومحيطها بالقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ، وسقطت إحدى القذائف على منزل أحد المدنيين في قرية ترندة الملاصقة لمدينة عفرين، مما أدى إلى استشهاد ثلاثة أطفال من عائلة واحدة أسمائهم:  حسين 15 عاماً ورفعت 10سنوات وهالة 14 سنة كما اصيبت والدتهم بنفش عبدالرحمن جمو وأبنها رشيد بجروح متفاوتة.

حيث يتبين من خلال هذا العرض مدى ممارسة الدولة التركية لجرائم حرب بحق المدنيين والقانون الدولي وتجاوز حدود الدول المجاورة، والتعدي على حقوق مواطنيها. والصورة التالية تثبت بشكل لا لبس فيه بارتكابهم جرائم ضد الإنسانية، والصورة التالية تؤكد ممارسة تركيا لجرائم إنسانية بحق الشعب الكردي في عفرين ومحاولتها التي تؤكدها علنا في إجراء عملية تغيير ديموغرافي للمنطقة وإسكان النازحين من مختلف الاراضي السورية في عفرين.

الكتابة على الصورة تقول: «لا أعرف من حرق روما، ولكن راجو نحن من أحرقناها»

نازدار عبدي/

عن الشرق الأوسط الديمقراطي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تركيا وأكراد سوريا .. عندما تقود “الفوبيا” السياسة

“لو كنت أجني دولاراً أو حتى ليرة تركية في كل مرة تعهد ...